محمود.. الأخ والصديق


محمود.. الأخ والصديق

محمود.. الأخ والصديق


محمود.. الأخ والصديق

أنا بأحب الولد ده والله.. محمود أخويا مش بس أخ صغير.. محمود حاجة كبيرة قوي في حياتي.. صاحب، وصديق، وابن.. محمود بأحس ناحيته بمسؤلية غريبة، شايفه جزء مني، ناعي همه، نفسي ينجح ويقف على رجله، شايف نجاحه بيكمل نجاحي، وحياتي مش هيكون ليها معنى لو ما شوفتوش أحسن مني.. وأوعده هأفضل وراه لحد ما أشوفه أحسن إنسان في الدنيا.

رابط مختصر للتدوينة:
الكاتب: عمار مطاوع
صحفي مصري من مواليد عام 1990، مهتم بالتقنية وتطوير الذات.